مندوبية الحليمي تكشف عن ارتفاع الطلاق عند “النساء الأربعينيات”

0

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، في تقرير تحت عنوان “المرأة المغربية في أرقام: 20 سنة من التطور”، استفحال الطلاق في صفوف النساء البالغات ما بين 45 و49 سنة بالمغرب، مقارنة مع الرجال، سواء في العالم القروي أو الحضري.

وحسب المعطيات الواردة في التقرير فإن عدد المطلقات مثّل 77.0 في المائة من إجمالي المطلقين سنة 2014، منخفضا بذلك من 79.1 في المائة المسجلة سنة 2004؛ بينما نسبة الرجال من المطلقين بلغت 23.0 في المائة، بعدما كانت 20.9 في المائة سنة 2004.

وتتقارب نسبة الطلاق في صفوف الجنسين في العالمين القروي والحضري، إذ بلغت في صفوف النساء، سنة 2014، 77.6 في المائة بالمجال الحضري، و74.5 في المائة في المجال القروي؛ بينما بلغت في صفوف الرجال 22.4 في المائة في العالم الخضري، و25.5 في المائة في المجال القروي.

علاقة بذلك، بلغت نسبة النساء الأرامل من 60 سنة فما فوق سنة 2014، 91.29 في المائة؛ بينما لم تتجاوز النسبة في صفوف الرجال 8.71 في المائة.

وتبلغ نسبة الأرامل ضمن الساكنة من 60 سنة فما فوق في المجتمع المغربي 50.1 في المائة، ونسبة الذكور ضمن هذه الفئة 4.9 في المائة، سنة 2014.

وبخصوص أرباب الأسر حسب الجنس، بلغت نسبة النساء اللواتي يعشن بمفردهن سنة 2014، 20.9 في المائة، مقابل 16.3 في المائة سنة 2004.

وبلغت نسبة الرجال الذين يعيشون بمفردهم 4.6 في المائة، مقابل 3.9 في المائة سنة 2004.

ويُلاحظ من خلال معطيات تقرير المندوبية السامية للتخطيط أن نسبة الزوجين اللذين يعيشان مع ابن غير متزوج أو أكثر ارتفعت، بحيث انتقلت من 42.9 في المائة سنة 2004 إلى 50.5 في المائة سنة 2014.

وفي ما يتعلق بالأسر التي تعيلها النساء فقد بلغت نسبتها 16.7 في المائة سنة 2020، مسجلة بذلك انخفاضا بأزيد من 3 في المائة خلال العشرية الأخيرة، إذ كانت النسبة 19.1 في المائة سنة 2010.

أترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.